الرئيسية / اسرار النحل / المادة الفرمونية لملكة النحل و أهميتها في تنظيم حياة طائفة نحل العسل المقال الثاني

المادة الفرمونية لملكة النحل و أهميتها في تنظيم حياة طائفة نحل العسل المقال الثاني

المادة الفرمونية لملكة النحل و أهميتها في تنظيم حياة طائفة نحل العسل المقال الثاني

المادة الفرمونية لملكة النحل حياة النحل من اسرار النحل موقع نحلة احلى عالم

المادة الفرمونية لملكة النحل و أهميتها في تنظيم حياة طائفة نحل العسل المقال الثاني

المادة الفرمونية لملكة النحل و أهميتها في تنظيم حياة طائفة نحل العسل المقال الثاني

المادة الفرمونية لملكة النحل هي الوظيفة الثانية لملكة النحل بعد وضع البيض.

تحدثنا في المقال الأول فرمونات ملكة النحل عن بعض هذه الفرمونات و سنكمل ما تبقى في هذا المقال.

فرمونات الغدة الترجية

تقع غدد الترجات على الترجات من 4-6 البطنية وتكون نامية جيداً في الملكات الصغيرة.فرمونات ملكة النحل

كما أن شغالات نحل العسل الصغيرة الوصيفات تكون منجذبة بشدة إلى إفراز غدة الترجات للملكة التي تحصل عليه بالملامسة فقط. كذلك لها تأثير في جذب ذكور النحل للتزاوج.

فرمونات غدة كوشيفنكوف

تتكون هذه الغدة من مجموعة صغيرة من الخلايا متجمعة في حجرة آلة اللسع وتم اكتشافها لأول مرة بواسطة عالم روسي وسميت باسمه.

تفرز الملكة الملقحة بواسطة هذه الغدة فرمونات تجذب الشغالات إليها بشدة كما انه لا يعرف التركيب الكيماوي لهذه الغدة.

فرمونات غدة الرسغ

تفرز غدة الرسغ بالملكة إفراز زيتي يوضع بواسطة الوسادة الموجودة بالرسغ على سطح القرص الشمعي.

ويكون ذلك مقترناً بإفراز الغدد الفكية ويعملان على تثبيط بناء بيوت الملكات في الطوائف المزدحمة بالنحل.

ويكون إفراز غدة الرسغ عند الملكات الصغيرة بعمر 6 شهور أكثر من إفراز الملكات المسنة من عمر سنتين و ما فوق.

ومعدل إفراز الشغالات من هذه الغدة يكون أقل من إفراز الملكات بحوالي (10 ـ 15 مرة) ولم يعرف تركيب هذا الفرمون بعد.

كيف يمكن تفسير حدوث التطريد في طوائف النحل رغم وجود الملكات و إفرازها المادة الفرمونية لملكة النحل المثبطة لإنتاج الملكات أو بناء البيوت الملكية؟

يعود تطريد النحل رغم وجود الملكات و إفرازها المادة المثبطة لإنتاج الملكات إلى ازدحام الطوائف بالنحل.

إلى الدرجة التي لا تتمكن فيها الملكة من الحركة على طول أقراص الشمع ووضع إفرازات الغدد الفكية و غدة الرسغ.

الفرمون الطارد للشغالة 

اكتشف عن طريق الأبحاث الحديثة إفراز فرموني هام ينتج بواسطة الملكات في الجزء الخلفي من القناة الهضمية (المستقيم).

ولا يوجد هذا الفرمون في الشغالات والمصدر الغدي لهذا الفرمون لم يحدد بعد.

فعندما يبلغ عمر الملكات العذارى حوالي 24 ساعة تفرز هذا الفرمون كمادة إخراجية من المستقيم يستمر إنتاجه لمدة أسبوعين.

وعندما تتعرض شغالة نحل العسل لهذه المادة البرازية تبتعد وتتراجع عن مصدرها وبعد فترة بسيطة ينتهي مظهرها العدائي تجاه الملكة العذراء.

هذه المادة الفرمونية لملكة النحل تعمل كمادة مهدئة للشغالة و لها رائحة تشبه رائحة العنب.

وهذا الفرمون لا وجود له في براز كل من الشغالات أو الذكور.

وبناء على ذلك يتبين لنا أهمية فرمونات الملكة أو ما يطلق عليها بالمادة الملكية.

حيث تلعب دوراً هاماً في حياة طائفة نحل العسل.

فانخفاض مستوى إنتاج المادة الفرمونية لملكة النحل أو انعدامها يؤدي إلى اختلال الوظائف الحيوية للطائفة.

كتربية وإنتاج ملكات جديدة، وظهور الشغالات الواضعة وارتباك في الوظائف المختلفة للشغالات بالطائفة.

هذا المقال حصري المادة الفرمونية لملكة النحل نرجو عند نسخ المقال أو المشاركة وضع المصدر موقع نحلة احلى عالم.

 شاهد أيضا:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*